وحسب موقع، "ويب طب" المختص، فهناك عدد من الأغذية التي ينبه تناولها خارج البيت، لما تسببه من مشاكل صحية عدة، مثل البرغر، والوجبات الموفرة، والسلطات الخضراء.



وعندما لا يتم طهي اللحم البقري المقطع والمهروس جيداً، والمقدم في البرغر، فغالباً ما توجد البكتيريا معلقة به ولا يتم التخلص منها على الإطلاقً، فهذا ما يأتي ذلك عندما تقوم بطلب البرغر  غير المطهى جيدا  والمصنوع من اللحم المقطع والمهروس. 



وينصح في وضعية طلب البرغر من المطاعم، أن يكون مطبوخ جيدا  لضمان القضاء على مختلَف الميكروبات والجراثيم المتواجدة بالأسطح وفي مناطق اللحم.



وبشكل عام، لا يلزم تناول أي لحوم غير مطهية بشكل كامل  لأن ذلك لا يكفل التخلص من أي بكتيريا مؤذية حاضرة بها.



ولا لا يتشابه الشأن في الوجبات الموفرة، التي من الممكن أن تكون مغرية، وتتضمن على طبق أساسي ومقبلات، فكلما كانت الوجبة تتضمن على الكثير من المأكولات،  متى ما ازدادت فيها مقادير الدهون غير الصحية، فتكون مكونة من الدجاج أو اللحم وتزداد المخاطر لو كان ساندوتش يتضمن على الكاتشب والمايونيز.



وفضلاً عن البطاطا المقلية والمشروب الغازي، فكلها مكونات مؤذية بالصحة وخصوصاً إذا تناولتها سوياً.



ويتصور عديد من الأفراد أن السلطة وجبة صحية ولا إشكالية من طلبها في المطاعم، وذلك ايضاً أمر غير صحيح، حيث يصعب التيقن من أسلوب غسل عناصر السلطة جيداً، وخصوصاً أنها معرضة للتلوث بشكل ملحوظ.



وتعين السلطة الخضراء في حماية وحفظ الوزن، ولكن ذلك في وضعية غسل مكوناتها جيداً، أما إذا كانت ملوثة فيمكن أن تؤدي إلى مشكلات صحية عدة.



كما ينوه متخصصون التغذية من بعض المطاعم التي تقدم أطباق ما قبل الوجبات لفتح الشهية وللتسلية إلى أن ينتهي تجهيز الأكل، مثل الخبز الأبيض بالثوم أو سلطة الطحينية أو الخبز مع زيت الزيتون وغيرها.



وايضاً من المأكولات الشائعة في المطاعم والتي يعتقد القلة أنها خفيفة، مثل المقرمشات مع صوص الطماطم الحمراء، والتي تجعلنا نتناول عديد منها دون أن ندري لأنها ضئيلة الكمية ومن الممكن تناول كميات كبيرة  في وقت قصير



وغير ممكن تخيل كم تكون السبب تلك المأكولات في مبالغة الوزن، وخصوصاً أنها مجرد طليعة قبل تناول الوجبة الأساسية المليئة بالدهون.



ولذا ينصح بعدم تناول مثل تلك المأكولات التي يظن القلة أنها خفيفة، والبحث عن أداة أخرى للتسلية إلى أن ينتهي إعداد وجبة الأكل.



كما أن بعض الأغذية المعروفة بثمنها اليسير قد تكسبك وزن زائد بشكل ملحوظ، فعادةً ما تكون المعكرونة أو الخبز والنشويات هي الأساس في هذه الوجبات.



وتعد المقليات من الأغذية المفضلة لكثير من الأفراد في المطاعم، وعادةً ما يكون الدجاج والبطاطا المقلية هي الوجبة الأساسية في عديد من المطاعم.



ولسوء الحظ أن هذه المقليات هي الأكثر ضرراً على الصحة بصرف النظر عن مذاقها المحبب لمعظم الأفراد، فوجبة واحدة ستكسبك عديد من السعرات الحرارية وتجلب لك مجموعة عظيمة من المخاطر الصحية.



ولذلك من الافضل  اللجوء للأطعمة المشوية أو التي يتم طهيها  على البخار، فهي أكثر صحية من غيرها.



وينبه الاطباء  أيضاً من المشروبات التي يمكن اعادة تعبئتها ، حيث أن المشروبات الغازية تسبب الكثير من الأضرار على الصحة، إضافةً إلى احتوائها على قدرا كبيرا من السكر.

ولذلك لا يحبذ أن تطلب المشروب المتوفر إرجاع ملئه مرة ثانية لأن ذلك يضيف إلى حماستك لشرب المزيد من المشروبات الغازية المؤذية.



والأمر ايضا في الوجبات المضاف إليها عديد من الجبن السائح الذي يحمل قدرا كبيرا من الدهون. ولذا لا ينصح باختيار الأطباق التي تدمج بين عدد من الأصناف المتعددة، ويفضل اختيار طبق بصنف جلي ومحدد مثل الدجاج المشوي دون إضافات.