واشارت الابحاث ، التي أجراها علماء  من جامعة أوبسالا السويدية فترة  12 عاما، ان اقتناء الحيوانات الاليفة  له فوائد  صحية كثيرة  ولا يقتصر على الترفيه .
ةتبين من الابحاث ، التي شملت عينات  من 3.4 مليون من الاشخاص اللتي  تتراوح أعمارهم  بين 40 و80، أن من يربون الكلاب أقل عُرضة للموت المبكر  بنسبة 20 بالمئة.

واوضحت النتائج   أن من يقتنون  الكلاب أقل عرضة للموت  من  الإصابة بالجلطة بنسبة 23 بالمئة، وفق ما نقل موقع "شوزن إلبو".

واشارت الابحاث  أن تربية الحيوانات الاليفة أكثر فائدة وسط غير المتزوجين، فهذه الفئة أقل تهرض للموت المبكرة بنسبة 36 بالمئة، ويعود  سر هذا التأثير في العاطفة التي تضيفهاالحيوانات  إلى حياة من يعانون الوحدة.
ويقول البروفيسور في مركز كيونغ الطبي الجامعي بسيول، كيم جين باي، ان الكلابتعطي من يقتنوها استقرارا نفسيا ، ما يؤدي إلى ازالة  التوترات  في عضلة  القلب وتصبح هذه العضلة أكثر قوة أثناء الخروج للمشي واللعب مع الحيوان الاليف
في نفس الاطار، كشفتالابحاث  أن القطط أقل فائدة من الناحية الصحية فهي لا تشجع أصحابها على المشي لمسافة طويلة فيلجئون إلى ملاعبتها داخل المنزل